أصبح عدم تحمل الطعام منتشراً على غير عادة ويعاني منه عدد كبير من الأشخاص خلال إحدى فترات حياتهم. وتظهر أعراض متفاوتة لدى المصابين بعدم تحمل الطعام تتراوح بين اضطراب المعدة إلى الانتفاخ. وقد يمتد الأمر للتأثير على النظام المناعي وعلى المدى الطويل قد يعاني المريض من الصداع والصداع النصفي واضطراب حركة الأمعاء وغيرها من أمراض الجلد والجهاز التنفسي.

0/5 (0 Reviews)

لماذا اختبار عدم تحمل الطعام؟

عدم تحمل الطعام هو رد فعل للجسم تجاه بعض الأطعمة يظهر في عدة أشكال:

  • متلازمة الأمعاء المتهيجة
  • اضطراب القلق
  • عدم تحمل اللاكتوز
  • الإظطرابات الهضمية
  • التهاب الأمعاء
  • حساسية الطعام

كيف يعمل؟

تؤخذ عينة من الدم لفحصها تحت إشراف الممارس العام. وتُرسل العينة إلى المختبر لإجراء الفحوصات عليها لبيان عدم التحمل. ويهدف هذا الاختبار لقياس استجابة الجلوبيولينات المناعية لأكثر من 200 نوع طعام متضمنة منتجات الألبان والأطعمة النباتية وغير النباتية والتوابل والمكسرات وغيرها. وتعد هذه القائمة هي القائمة الأشمل للأطعمة لتحديد الأطعمة التي قد تسبب عدم التحمل.

من المستفيد من هذا الاختبار؟

هذا الاختبار مناسب لأولئك المرضى المشكوك في إصابتهم بعدم تحمل الأطعمة مثل منتجات الألبان أو المنتجات التي تحتوي على الجلوتين أو الخميرة.

الأسئلة الشائعة

الأسئلة الشائعة

هل هذا الاختبار مناسب في حساسيات الطعام؟

لا يناسب اختبار “FoodPrint®” للأجسام المضادة “الجلوبيولينات المناعية” اختبار الحساسيات التقليدية التي تتضمن إفراز الأجسام المضادة “الجلوبيولينات المناعية” وظهور الأعراض السريعة مثل الطفح الجلدي والتورم والغثيان الشديد وصعوبة التنفس والصدمة التأقية. فإذا كنت تعاني من إحدى حساسيات الطعام، يجب عليك الامتناع عن هذا النوع من الطعام بصرف النظر عن نتائج الاختبار. ويسري هذا الأمر إذا جرى تشخيصك بالإصابة بالسيلياك أو غيرها من الأمراض المتعلقة بالأطعمة مثل عدم تحمل اللاكتوز.

متى تظهر النتائج؟

يُرسل المختبر النتائج إلينا في غضون بضعة أيام عبر البريد الإلكتروني ومن ثم يمكنك الحصول على النتائج مطبوعة مع دليل الأطعمة في غضون 7-10 أيام.

هل أحتاج لاستشارة  الطبيب؟

يُنصح بحجز موعداً للاستشارة مع الطبيب العام قبل الخضوع لاختبار عدم تحمل الطعام.

احجز استشارة

احجز الآن من أجل الجراحة التجميلية ، ومكافحة الشيخوخة أو الاستشارات الجمالية باستخدام النموذج أدناه.