هو علاج مبتكر يتعرض فيه الجسم لدرجات حرارة منخفضة البرودة تصل -140 سيليزيوس لتحفيز اللياقة وخسارة الوزن والتئام الجروح والاستمتاع بالفوائد التجميلية. وعند توجيه هذا العلاج لمنطقة الوجه والرقبة، يعمل الهواء البارد على منحك شعوراً بالانتعاش. وبمرور الوقت، يحصل المريض على نتائج فعالة ودائمة.

5/5 (1 Review)

لماذا العلاج بالتبريد؟

  • التخلص من الخطوط الرفيعة والتجاعيد
  • التخلص من التورم والاحمرار ما بعد الحقن
  • زيادة مرونة الجلد
  • تحفيز إنتاج الكولاجين
  • توحيد ملمس البشرة والتخلص من العيوب
  • تحفيز إنتاج حمض الهيالورونيك
  • مكافحة عوامل التقدم في العمر
  • زيادة اشراقة البشرة

كيف يعمل؟

آلية التطبيق

يُعد العلاج بالتبريد للوجه إحدى العلاجات التي لا تتطلب تدخلاً جراحياً غير المؤلمة وتُجرى عبر تبريد الجسم أو تجميده. وتتعرض البشرة للتبريد السريع من خلال توجيه النيتروجين السائل، تحت درجة التجمد، على البشرة لعدة دقائق باستخدام “مسبار التبريد” المبتكر.

وتعمل هذه التقنية على تضييق الأوعية الدموية المعروف باسم “انقباض الأوعية الدموية” يتبعه تمدد الشعيرات والأوعية الدموية مما يُسهم في تخلص الجلد من السموم والشوائب. كما تعمل على شد البشرة وزيادة دوران الأوعية الدموية الذي يسهم بدوره في تحسين وصول الأكسجين إلى الخلايا الجلدية وتحفيز إنتاج الكولاجين والتخلص من السموم وتجديد خلايا البشرة.

ولا يستغرق الأمر سوى 10 دقائق لتحظى بنتائج فورية دون الحاجة إلى فترة النقاهة أو ظهور أي أعراض تالية. وعادة ما يُجرى التبريد للوجه مصحوباً بالتنظيف العميق للبشرة. ويُمكن إجراء التبريد للوجه مرة واحدة ولكن يُمكن الوصول إلى أفضل النتائج بتكرار الجلسات. ويمكنك الخضوع لهذا العلاج منفرداً أو مصحوباً بعلاجات أخرى مثل الميزوثيرابي.

من المستفيد من هذه التقنية؟

يكون التبريد للوجه مفيداً للمرضى الراغبين في تحفيز إنتاج الكولاجين والتمتع ببشرة مشدودة ونضرة.

الأسئلة الشائعة

الأسئلة الشائعة

هل هذا العلاج آمن؟

لا يتطلب العلاج بالتبريد تدخلاً جراحياً لذا فهو آمن للغاية.

هل يمكنني الخضوع للعلاج بالتبريد خلال الحمل؟

لا يُعد العلاج بالتبريد مناسباً للحوامل والمصابين بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وغيرها من الأمراض.

احجز استشارة

احجز الآن من أجل الجراحة التجميلية ، ومكافحة الشيخوخة أو الاستشارات الجمالية باستخدام النموذج أدناه.