هي تقنية لا تتطلب تدخلاً جراحياً وتتضمن استخدام جزئيات البلورات لتقشير البشرة. وتعمل هذه التقنية على إزالة الطبقة الخارجية للخلايا الميتة ليظهر ما تحتها فهي تعمل على تجديد خلايا البشرة لتنعمي ببشرة ملساء ومشرقة.

5/5 (1 Review)

لماذا التقشير الماسي؟

  • لا يتضمن تدخلاً جراحياً
  • لا يتضمن استخدام المواد الكيميائية
  • ينشط الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي
  • الحصول على نتائج فعالة
  • بديل رائع للتقنيات الأخرى الأغلى التي تتضمن تدخلاً جراحياً
  • تصغير المسام الواسعة
  • التخلص من علامات الشحوب والإجهاد وآثار الحبوب
  • علاج آثار حروق الشمس
  • ظهور نتائج فورية
  • لا يحتاج إلى فترة نقاهة
  • دون ألم
  • مناسب لجميع أنواع البشرة

كيف يعمل؟

يستخدم أخصائية التجميل جهاز متخصص حيث يلعب هذا الجهاز دورين : أولاً: إطلاق جزئيات أكسيد الألومنيوم أو كولوريد الصوديوم أو بيكربونات الصوديوم والتخلص من خلايا الجلد الميتة. كما يعمل على تنشيط التصريف اللمفاوي الذي يُسهم في تحسين البشرة من الداخل. ويعمل تدفق الدم على وصول الأكسجين والتغذية بشكل أكبر إلى الخلايا.

وفور انتهاء الجلسة، يضع إخصائية التجميل أحد كريمات الترطيب الذي يحتوى على عامل الحماية من الشمس لترطيب البشرة وحمايتها من أشعة الشمس. وننصح بتنظيف البشرة بعمق قبل البدء في هذه الجلسة.

من المستفيد من هذه التقنية؟

تأتي هذه التقنية بنتائج مذهلة للراغبين في التخلص من شحوب البشرة وحب الشباب وآثاره والخطوط الرفيعة والتجاعيد والتغلب على عدم تجانس ملمس البشرة.

الأسئلة الشائعة

كم عدد الجلسات التي أحتاجها؟

ننصح بالخضوع لـ 5-8 جلسات يفصل بين الجلسة والأخرى أسبوع أو أسبوعين.

هل أحتاج إلى فترة نقاهة؟

تتميز هذه التقنية بعدم الحاجة إلى فترة نقاهة.

هل أحتاج لاستشارة الطبيب؟

ننصحك بالاستفادة من الاستشارات المجانية التي نقدمها لنتمكن من تقييم حالة الجلد ووضع خطة العلاج الأمثل لحالتك.

*يختلف العلاج حسب اختلاف حالة المريض. ومن ثم لا تأتي النتائج متماثلة حيث تتباين النتائج من مريض لآخر.

احجز استشارة

احجز الآن من أجل الجراحة التجميلية ، ومكافحة الشيخوخة أو الاستشارات الجمالية باستخدام النموذج أدناه.